تيريج عفرين

نواحي وقرى عفرين

  1. الموقع والمساحة: تقع عفرين في الزاوية الشمالية الغربية من سورية وهي منطقة إدارية تتبع محافظة حلب مساحتها / 2033 / كيلو متر مربع.
  2. الوضع الجيولوجي: تعود المنطقة في نشوئها إلى الأزمنة الجيولوجية الحديثة ( الثاني والثالث ) حيث تعود معظم صخور المنطقة الجبلية إلى الأزمنة الحديثة ، بينما تعود رسوبيات سهلي الكتخ والجومة إلى الزمن الرابع ... ويشكل واديا نهري عفرين والأسود نهاية الإنهدام العربي الإفريقي الكبير الذي يمتد من هضبة البحيرات وخليج عدن وعبر البحر الأحمر وخليج العقبة ووادي الأردن.
  3. التضاريس: تتألف المنطقة تضاريسياً من منطقتين : جبلية وسهلية
    1. المنطقة الجبلية : وتتألف من :
      جبل الكرد: يشكل إستطالة صغيرة لجبال طوروس يحده شرقاً وجنوباً نهر عفرين وسهل الجومة وغرباً النهر الأسود وحفرة العمق .. وأعلى نقطة فيه جبل بلبل البازلتي والذي يرتفع إلى 1269 م ..
      ويشكل جبل الكرد هضبة ذات حدبات تلية أقصى ارتفاع لها في جبل ( هوارية ) وتسودها الصخور الكلسية والمارنية وألسنة من الصخور الخضراء في شمالي المنطقة .. وتغطي قممها وسفوحها الغربية مساحات من الغطاء النباتي الطبيعي االمتوسطي .بينما نشاهد كروم الزيتون في السهول والسفوح ... تنحدر كتلة الجبل بشدة نحو وادي النهر الأسود ومنخفض العمق وبلطف نحو الشرق والجنوب حتى تغوص سفوحه في لحقيات سهل الجومة .

      أمطار الجبل تزيد على / 400 / مم وهي منطقة استقرار أولى وتشكل الغابة نسبة 15% من المساحة ومعظم الأشجار من أنواع السنديان والبلوط والزيتون البري والبطم والعرعر والسماق وأعشاب البلان والزعتر والبابونج وشقائق النعمان والأزهار البرية ..

      جبل ليلون: ويمتد جنوب شرقي طريق حلب - عفرين تنحدر سفوحه الانكسارية بشدة على وادي نهر عفرين وبشكل خفيف باتجاه هضبة حلب حتي تندمج فيها

      يأخذ الجبل شكلآً هضابياً أصابته الصدوع وتعرض للحت والتعرية بشكل شديد مما جعل سطحه يأخذ شكلاً منخوراً تتكاثر فيه اشكال الحت الكارستي المسماة باللابيذ . ومن هذه الأشكال مغارة جل خانة وفيها صواعد ونوازل عند قرية قيبار

      تظهر على منحدراته الشمالية والغربية بقايا حراجية من سنديان وزيتون بري وسماق وتوجد فيه عشرات القرى الميتة والمهجورة ومعاصر الزيتون والخمر والتي تعود للعصر البيزنطي

      تزرع بين صخوره حيث التربة الحمراء أشجار الزيتون والحبوب وتربى فيه الأغنام والأبقار وتنبثق من أقدامه في الغرب ينابيع عديدة وغزيرة منها : نبع الباسوطة والغزاوية وعين دارة وطرندة وغيرها ...

      مرتفعات الشكاك : سلسلة من الذرى الصغيرة والمستديرة تمتد بين طريق حلب بدءاً من مفرق اعزاز وحتى مدينة عفرين في الجنوب والشرق ووادي نهر عفرين في الغرب وصخورها حوارية كلسية رخوة تشكل معظم تربتها الزراعية متوسط ارتفاعها 600م و تصل في جبل بارسيه قرب القسطل إلى 800 م وتندمج شرقاً في هضبة حلب
       
    2. المنطقة السهلية : سهل الجومة : سهل خصيب يشكل نهر عفرين محوره الأساسي ويمتد جنوب كتلة جبل الكرد وتشرف عليه شرقاً سفوح جبل ليلون وجنوباً تشرف عليه النهايات الشمالية لجبال باريشا والأعلى ودويلة بينما يندمج في الغرب بمنخفض العمق مساحته 900كيلومتر مربع يقطن فيه 35% من سكان المنطقة تربته حمراء وعميقة وفيه مياه معدنية كما في الحمام وتل سلور ولهذا السهل أهمية كبيرة في الزراعة . وقد تم مد أقنية ري فيه لإروائه من سد 17 نيسان

      مع الأخذ بعين الاعتبار أن العدد المذكور لا بد وأن يطرأ عليها أعداد منقولة ( نقل سجلاتهم المدنية إلى أماكن عملهم ) حسب مقتضيات العمل

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع تيريج عفرين 2017